أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن روسيا تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع “إسرائيل” وتتوقع تعزيزها في المستقبل.

وبحسب “روسيا اليوم” قال الرئيس الروسي في اللقاء الذي عقد الثلاثاء في موسكو: “نحن في روسيا نولي أهمية كبيرة لعلاقاتنا مع “إسرائيل”، ليس فقط لأن “إسرائيل” هي دولة من الدولة المحورية بالنسبة للوضع في الشرق الأوسط، وإنما نظرا للعلاقات التاريخية التي تربط بين بلدينا”، حسب تعبيره.

وأعرب الرئيس الروسي عن قناعته في أن تكون زيارة نتنياهو إلى روسيا مثمرة وتخدم مصلحة تعزيز العلاقات الروسية الإسرائيلية لاحقا.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن المواطنين الإسرائيليين، الذين قدموا إلى “إسرائيل” من الاتحاد السوفيتي وروسيا، يشكلون أساسا ملموساً لتعزيز العلاقات الثنائية، مضيفا أن هؤلاء الأشخاص عادة يحتفظون بصلاتهم مع روسيا، التي تعتز أيضا بهذه الصلات.

وشدد بوتين على أن قيادتي الدولتين تتواصلان دائما ببعضهما البعض، الأمر الذي يؤكد على المستوى العالي للعلاقات بين روسيا و”إسرائيل”.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن دعمه لتطوير العلاقات بين روسيا و”إسرائيل”، وقال موجها كلامه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذا السياق: “إن هذه الزيارة خاصة، حيث نحتفل في إطارها بالذكرى الـ25 لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا، وسنبحث معكم كيفية تعزيز وتطوير هذه الصلات على مدى السنوات الـ25 اللاحقة”.

وشدد نتنياهو على “أن الدولتين أمامهما الكثير من القضايا والتحديات المشتركة الذي يجب بحثها”.

وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن شكره لفلاديمير بوتين على حرارة الترحيب به، مضيفا أن اللغة الروسية هي “جسر حي” يربط بين البلدين.

وقال نتنياهو بهذا الخصوص: “سيمكننا هذا الجسر من تحقيق نتائج عظيمة في المستقبل أيضا، النتائج، التي ستقوم على المصالح المشتركة، بل وعلى التعاطف والتفاهم”.

وتعد زيارة نتنياهو الى روسيا هي الثالثة خلال عام على التوالي، وتأتي في ذكرى مرور ربع قرن على اعادة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.