أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في قطر، مساء أمس الإثنين، بدء الطيران القطري، والعالمي استخدام مسارات جوية جديدة في رحلاتها، على خلفية الأزمة بين الدوحة ودول عربية.

وقال رئيس الهيئة، عبد الله بن ناصر السبيعي، في بيان، إنه تم “اليوم تفعيل مسار مهم بالنسبة للطيران القطري، وذلك عبر المياه الدولية المسؤولة عنها دولة الإمارات “، وفق الوكالة الرسمية القطرية للأنباء “قنا”.

وأوضح، أن “أغلب المسارات التي طلبتها دولة قطر من المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) تم تشغيلها، سواء في الخليج”الفارسي” أو بحر العرب وخليج عمان”.

وكشف أن “هيئة الطيران المدني تعمل على دراسة مسارات جديدة عبر المياه الدولية من المفترض تشغيلها فور اعتمادها من كافة الأطراف، وبينهم إيكاو”.

واعتبر السبيعي، أن “اعتماد المسارات الجديدة يعد نجاحاً كبيراً لقطر، نظرا لقدرتها على إقناع المنظمة الدولية للطيران المدني بأهمية امتثال دول الحصار لاتفاقية شيكاغو”، موضحاً أن “المسارات الجديدة التي تم اعتمادها تعطي المزيد من الراحة والمزيد من تحقيق الأمن والسلامة الجوية للطائرات المستخدمة لها”.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، وقررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية كل على حسب حدوده مع قطر، وذلك بسبب اتهامات بدعم الدوحة للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة، وقالت إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني./انتهى/