احرق مئات السعوديين الغاضبين إطارات أمام مبنى شركة “سعودي أوجيه” المملوكة لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري في مدينة جدة السعودية احتجاجاً على تقاعس الشركة في دفع مستحقاتهم منذ أشهر طويلة.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي عدة مقاطع وصور لمئات العمال التابعين لشركة سعودي اوجيه وهم يقفلون طريق الحرمين السريع في جدة وذلك بايقاف سياراتهم الثقيلة وحرق الاطارات وسط الطريق وذلك تظاهرة ضد ادارة الشركة التي لم تصرف رواتبهم منذ عدة اشهر.
وكانت الرياض اتخذت اجراءات في وقت سابق لمحاسبة شركة الحريري ومن ضمنها تشكيل لجنة من وزارة العمل للنظر في القضية، بعد شكاوى من موظفين بتأخر الشركة في دفع الرواتب منذ 6 أشهر على الأقل، مع تفاقم معاناة آلاف الموظفين في الشركة واتساع الغموض المهيمن على شركة المقاولات السعودية التابعة لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري.

وسبق لوسائل إعلام فرنسية، بينها “راديو فرانس انترناشيونال” وصحيفة “لوموند”، أن نشرت في الآونة الأخيرة تقارير بشأن تأخر دفع الرواتب في الشركة العملاقة.

وقال “راديو فرانس انترناشيونال” إن 56 ألف موظف بينهم لبنانيون وسعوديون وفرنسيون، لم يتقاضوا رواتبهم منذ أشهر، على الرغم من تدخل السفير الفرنسي في الرياض ومناشدته لسعد الحريري لايفاء حقوق موظفيه.