أعلن القسم الإعلامي لمؤسسة المصطفى(ص) في العلوم والتكنولوجيا عن تأهل المرشحين للجائزة الى المرحة النهائية  وذلك خلال الاجتماع السابع لمجلس التخطيط الذي أقيم يوم الثلاثاء الثامن من آب أغسطس الجاري بمشاركة رئيس مجلس التخطيط لجائزة المصطفى(ص) سورنا ستاري والامين العام لمجلس التخطيط مهدي صفاري نيا.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الاجتماع يهدف الى انتخاب المرشحين لجائزة المصطفى(ص) في نسختها الثانية من قبل أعضاء مجلس التخطيط بعد تقييم لجنة التحكيم لاعمالهم المرسلة الى الامانة العامة للجائزة .

وفي هذا السياق وصف رئيس مجلس التخطيط لجائزة المصطفى(ص) بأنّ الجائزة انجاز كبير من الناحية العلمية وأنّ تمويل هذا المشروع العلمي يجيء من خلال صندوق أوقاف الجائزة الاستثماري والذي يسعى للافادة من المصادر المالية الشخصية و الاعتبارية المتوفرة لدى المحسنين واجتذاب الدعم المادي والادبي من الواقفين .

كما أوضح رئيس المجموعة العلمية للجائزة “حسن ظهور ”  أنّ مرحلة تقييم الأعمال المرسلة للأمانة العامة بدأت في آذار مارس الماضي وأنتهت في تمّوز يوليو مشيرا ” الى أنّ الاعمال المشاركة وصلت الى 241 عملا” من 34 دولة من جميع انحاء العالم .

بدوره لفت رئيس المجموعة المشروع الأسلامي “متميز سعيد سركار ” أنّ الجائزة ممكن أن تمنح للعلماء غير المسلمين المقيمين في الدول الاسلامية حيث شهدنا في مرحلة التقييم للأعمال مشاركة من هذا القبيل .

وفي اشارة منه الى المجهود المبذول من قبل الأمانة العامة للتعريف بالجائزة أكد صفاري نيا أنّ الأمانة العامة للجائزة قامت بإرسال دعوة للمشاركة في هذا الحدث العلمي الى أكثر من 1622 عالما متميزا على الصعيد العلمي و التقني من أكثر من 30 دولة و363 جامعة ومركز أبحاث.

كما أشار الى إقامة المسابقة الطلابية (نور) كأحد الأنشطة الأيجابية التي قامت بها الأمانة العامة للجائزة في العام الماضي والتي من خلالها تم تكريم 200 طالب وطالبة من الفائزين بالمسابقة التي شهدت مشاركة نحو 1600 عمل فني تبلور بشكل افلام قصيرة .

يذكر أنّ الدورة الثانية للمسابقة الطلابية (نور) ستقام في الواحد من سبتمبر القادم وتأتي تكريما” للبروفسورة جكي يينغ الفائزة بجائزة المصطفي(ص) في العلوم وتكنولوجيا النانو بدورتها الأولى .

وأردف صفاري نيا بالقول أنّ الأمانة العامة بالوقت الحالي تحاول دراسة وتنفيذ عدة مقترحات لخدمة الجائزة والتعريف بها عن كثب ، منها إقامة مؤتمر لتبادل التجارب العلمية والتقنية في الدول الإسلامية (STEP) لتعزيز التعاون العلمي المنسجم والجدير بين العلماء في الدول الأسلامية ،كما أنّ الأمانة العامة منذ انطلاقة الجائزة وحتى الآن قامت بفعالياتٍ بناءة لتمهيد الأرضية المناسبة للمشاركة في هذا الحدث بما في ذلك إقامة عدة مؤتمرات والانتساب الى اللجنة العلمية في منظمة ايكو وانضمام رئيس اللجنة البحثية العمانية الى اللجنة الاستشارية للجائزة ونشر أكثر من300 خبر عن الجائزة بأكثر من 400 وسيلة اعلامية في مختلف أنحاء العالم .

الجدير بالذكر أنّ الحفل الختامي الذي يتم من خلاله تقديم جائزة المصطفي(ص) للعلماء المتميزين في مجال العلوم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي سيقام في الثالث من كانون الأول ديسمبر القادم في قاعة “وحدت” بالعاصمة الإيرانية طهران وسوف يعلن عن أسماء الفائزين بشكل رسمي قبل موعد الحفل الختامي المقرر إقامته ديسمبر المقبل./انتهى/