اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” ان لجنة الرقابة على تنفيذ الاتفاق النووي هي الجهة المختصة باعلان موقف ايران حيال نقض امريكا للاتفاق.

وافاد مراسل وكالة برس شيعة ان “بهرام قاسمي” قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي: ان محاولة الادارة الامريكية الجديدة لدفع ايران لنقض الاتفاق النووي لن يتحقق، حيث ان ايران اعلنت مرارا انها لن تكون البادئة بنقض الاتفاق النووي، وستكون لنا ردود فعل مطلوبة على محاولات امريكا لنقض الاتفاق، وسنتخذ بيقظة تامة وبكل حكمة المطلوبة الاجراءات اللازمة بهذا الصدد.
وتابع قاسمي قائلا: فيما يتعلق بهذه القضية، فبعد العقوبات التي اتخذتها امريكا، فان لجنة الرقابة على تنفيذ الاتفاق النووي وفي ضوء التقارير المختلفة ستتخذت القرار المطلوب.
واردف قائلا: نظرا الى تواجد الوفود الاجنبية في طهران، فقد تم مناقشة قيام امريكا بالنقض المتكرر للاتفاق النووي مع موغيريني (مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي) وباقي الوفود الاوروبية، ومازالت جهودهم مستمرة في هذا الشأن.
وفي معرض رده على سؤال مراسل وكالة مهر فيما يتعلق بوصف وزارة الخارجية الايرانية للاجراء الامريكي بانه نقض صارخ للاتفاق النووي، قال قاسمي: ان لجنة الرقابة على تنفيذ الاتفاق النووي هي الجهة التي تحدد ان كان هذا النقض صارخا ام لا، وهو موضوع فني، وبالتأكيد ستعلن اللجنة موقفها بهذا الخصوص في الوقت المناسب./انتهى/