اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” خلال استقباله نائب رئيس برلمان غانا “البان سامانا”، ان توسيع العلاقات مع الدول الافريقية تعد من ضمن توجهات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافادت وكالة برس شيعة ان لاريجاني اشار في هذا اللقاء الى اهمية ومكانة غانا ، وقال : ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية دوما على توسيع العلاقات مع الدول الافريقية، ومن المؤكد فان زيارة الوفد البرلماني الغاني الى ايران من شأنه المساهمة في تعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في المجال الاقتصادي.
ونوه الى الامكانيات التي تمتلكها ايران وغانا في المجالات الاقتصادية والطاقة، وقال: ان البلدين بامكانهما توسيع التعاون في مختلف المجالات وخاصة في قطاعات النفط والغاز والبتروكيمياويات والمنتجات المرتبطة بها.
وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلا: كما ان الجمهورية الاسلامية اليارانية ترغب في الاستثمار في مجال الزراعة الحديثة في غانا.
من جانبه اشار نائب رئيس البرلمان الغاني “آلبان سامانا” الى العلاقات العريقة بين ايران وغانا، وقال: ان زيارة الوفد البرلماني الغاني دليل آخر على عمق العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، ونحن دوما نسعى الى تنمية العلاقات مع ايران.
واكد المسؤول الغاني على تعزيز الروابط الاقتصادية والاستثمار في مجالات النفط والغاز والاسمنت، مضيفا: من المؤكد ان توسيع الصلات البرلمانية سيؤدي الى الارتقاء بمستوى العلاقات والاسراع في الاستثمارات الاقتصادية بين البلدين./انتهى/