اعلن الرئيس الالماني يواخيم جاوك عدم نيته الترشح لولاية ثانية في قرار يمكن ان يتسبب في نشوب معركة بين الأحزاب التي يتكون منها الائتلاف الحاكم بقيادة المستشارة انجيلا ميركل بشأن من سيخلفه.

 ان الأحزاب الالمانية بدات البحث عن بديل للرئيس يواخيم جاوك الذي أعلن عدم نيته الترشح لولاية ثانية.

واكد موقع “شبيجل أونلاين” ان ميركل تنوي ترشيح شخصية من حزبها ما يعني عدم التوافق مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يحكم معها.
ويشير هذا السيناريو إلى أن مرشح ميركل لن يفوز إلا في الجولة الثالثة من الانتخابات وبشرط عدم توافق الحزب الاشتراكي الديمقراطي مع حزبي الخضر واليسار المعارضين على مرشح مشترك لأن هذه الأحزاب معا تمتلك أغلبية في البوندستاج.

وطرح الموقع اسم الكاتب الالماني من اصل يراني نويد كرماني “48 سنة” كمرشح مشترك لهذه الأحزاب الثلاثة.

يذكر أن نويد الحائز على جائزة السلام من اتحاد الناشرين الألمان في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2015، هو ابن طبيب وطبية ايرانيين هاجرا إلى ألمانيا عام 1959، ولد في مدينة زيجن الألمانية عام 1967.

ويعيش كرماني في مدينة كولونيا حاليا، وتناول في كتبه التخصصية مناقشة القرآن الكريم والتصوف الإسلامي وموضوعات أخرى. وتتنوع أعماله حيث يكتب روايات أيضا، وتناول في رواياته، لا سيما الأخيرة التي أصدرها في عام 2014 تحت اسم “الحب الكبير”.

يذكر أن الشعب الألماني لا ينتخب الرئيس مباشرة، تصوّت جمعية عمومية تضم أعضاء البوندستاج والبوندسرات وشخصيات معروفة تختارها الأحزاب حسب نسبة تمثيلها في البرلمان، على اختيار الرئيس الذي يعد منصبًا شرفيا في البلاد، فيما تعد مقاليد الحكم الفعلية في أيدي المستشارية