شدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني على ضرورة تنمية الروابط الاقتصادية بين ايران ومدغشقر، موضحا ان الامن المستديم بالجمهورية الاسلامية يمهد الارضية لتطوير العلاقات الثنائية.

وأفادت وكالة برس شيعة ان علي لاريجاني أشار خلال استقباله رئيس برلمان مدغشقر “جان ماكس راكوتومانجي” الذي يتواجد حاليا في ايران من اجل المشاركة في اداء حسن روحاني اليمين الدستوري، الى العلاقات الثنائية بين البلدين، قائلا، بالتأكيد ان تعزيز العلاقات بين ايران ومدغشقر يحظى بأهمية لايران.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ضرورة الاستفادة من جميع الامكانيات لتوسيع العلاقات الثنائية، معتبرا ان زيارة الوفد البرلماني المدغشقري فرصة جيدة للارتقاء بمستوى التعاون الثنائي.

ونوه لاريجاني الى وجود ازمات امنية وارهابية كثيرة في المنطقة، قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بأمن مستديم حيث توفر هذه القضية الارضية لتعزيز العلاقات التجارية.

من جانبه اكد “جان ماكس راكوتومانجي” في هذا اللقاء على ان تعزيز الدبلوماسية البرلمانية يمهد الارضية للارتقاء بمستوى العلاقات بين ايران ومدغشقر./انتهى/