شدد خطيب وإمام جمعة طهران المؤقت آية الله إمامي كاشاني اليوم الجمعة على ضرورة أن يأخذ المسؤولون الايرانيون الحذر الكافي من حيل الأعداء ونفوذهم، مؤكدا أن نفوذ الأعداء من أجل الاضرار بمصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن آية الله إمامي كاشاني أم المصلين اليوم الجمعة في العاصمة الايرانية طهران وتطرق في خطبيته إلى قضايا وشؤون داخلية ودولية.

وفي مستهل خطبته أشار آية الله إمامي كاشاني إلى قضية الحج وأعرب عن أمله أن يعود الحجاج الايرانيين بالأمن والسلامة الى بلادهم بعد أداء فريضة الحج.

واعتبر امام جمعة طهران المؤقت أن المسؤولية في ايران وتسلم المهام في مؤسسات الدولة تعتبر أمرا يدعو الى الفخر والاعتزاز، منوها إلى أن أبناء الشعب الايراني واعين ومستيقظين وأنهم ينتخبون مسؤولينهم ومن يحكمهم عبر صناديق الاقتراع.

واضاف: امام الراحل (رض) وبواسطة الثورة الاسلامية اوجد تغييرا في ايران، وان جميع المسؤوليات في ايران تبعث على الفخر، ودليل ذلك ان ايران دولة اسلامية تمتلك شعبا مضحيا ويقظا وشجاعا.

وشدد على ضرورة عدم الانصياع لرغبة الأعداء وعدم الاستسلام أمامهم، مؤكدا أن الاعداء من خلال النفوذ في البلد يحاولون الاضرار بمصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها العظيم.

وحذر خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد امامي كاشاني من مخططات الاعداء للتغلغل في البلدان الاسلامية لنهب ثروات شعوبها./انتهى/