صرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني” أن الاتفاق النووي لم يؤثر في خفض العداء الأميركي حيال الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني مؤكدا ان السياسة الخارجية الأميركية تنتهج ممارسة الضغوط والهيمنة من اجل اذلال الدول المخالفة لها وازدرائها.

وأفادت وكالة برس شيعة أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أشار خلال حديث مع وسائل الإعلام إلى عدم تاثير الاتفاق النووي في خفض عداء أميركا حيال الشعب الإيراني وقال ، إن طبيعة السياسة الخارجية الأميركية تنتهج سياسة ممارسة الضغط لاستسلام واذلال الدول المخالفة لها، وبهذه الطريقة تستخدم كل الأدوات غير الشرعية والشيطانية لخدمة اجندتها.

وتابع شمخاني بالقول ان عدم وجود الذكاء وسياسة المبادرة لدى الإدارة الأميركية الجديدة فرصة لدبلوماسية البلاد ، مشيرا الى ان السلوك الأميركي ازاء الاتفاق النووي يمكن التنبؤ به ، وقال : تم تحديد سلسلة من الإجراءات في المجالات التشريعية والتقنية والطاقة النووية والاقتصادية السياسية والعسكرية والدفاعية من قبل لجنة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي حيث يتم تتبعها بصورة متوازية ومنسقة./يتبع/