أكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” اليوم الثلاثاء ،خلال اجتماعه مع نظيره التركي “مولود جاويش أوغلو” أن اجتماع اسطنبول يجب ان يؤدي الى اصطفاف الدول الإسلامية ضد الكيان الصهيوني

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اجرى اليوم محادثات مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو، على هامش الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي وبحث معه احدث التطورات المتعلقة بالقدس المحتلة والمسجد الاقصى في ظل الممارسات التعسفية لقوات الاحتلال الصهيوني.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل الى اسطنبول صباح اليوم الثلاثاء للمشاركة في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قد اعلن يوم امس انه نظرا لتطورات الايام الاخيرة في الاراضي المحتلة وتصاعد حدة الضغوط على الشعب الفلسطيني خاصة في القدس الشريف، فان الضرورة تستدعي تبادل الافكار والتعاون بين الدول الاسلامية اكثر مما مضى.

واكد قاسمي بان الدول الاسلامية لا ينبغي ان تنسى ابدا بان فلسطين هي القضية الاولى للعالم الاسلامي رغم الخلافات في وجهات النظر فيما بينها وان هذه القضية لن تحل سوى بوحدة الامة الاسلامية والضغط على الكيان الصهيوني الغاصب/انتهى/