أكد مساعد وزير الداخلية الايراني “حسين ذوالفقاري” في اجتماع مع مساعدي المحافظين ، اليوم الاثنين ، ان الشعب الايراني يبدي حساسية حيال الوضع الامني الأمر الذي يشكل طاقة كبيرة للارتقاء بمستوى الامن والنظام في البلاد لافتا الى ان التنسيق الأمني متناغم وفريد في جميع أرجاء إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مساعد وزير الداخلية الايراني أشار خلال اجتماعه بمساعدي المحافظين في الشؤون السياسية والامنية والاجتماعية في جميع ارجاء البلاد الى تاكيد قائد الثورة خلال لقائه قادة الشرطة في العام الماضي، على استخدام وزارة الداخلية وقادة الشرطة طاقات الشعب للارتقاء بالامن والنظام في البلاد.

وأعلن ذوالفقاري ان الشعب الايراني يبدي حساسية حيال الوضع الامني وهي ماتشكل طاقة كبيرة للارتقاء بمستوى الامن والنظام في البلاد.

وأردف بالقول، ان الشعب يدعم الوزارة في توطيد الامن الا انه ينبغي تنظيم شؤون هذا الدعم.

واختتم حديثه مفيدا انه في هذا السياق فانه تم اعداد مشروع المشاركة الشعبية في تنمية الامن والنظام العام وحاز على تأييد مجلس الامن في البلاد حيث ان الاجتماع الجاري يرمي لايجاد التنسيق في تنفيذ هذا المشروع./انتهى/