شهد مطار “شيكاغو” يوم الإثنين الماضي واحدة من أغرب طرق تعامل شركات الطيران مع الركاب في العالم، بعدما اعتدى رجال الأمن التابعين لشركة الطيران الأمريكية “يونايتد ايرلاين” بالضرب على أحد الركاب، بسبب احتجاجه لبيع تذاكره الى شخص اخر.

وطلبت الشركة من الأربعة ركاب المغادرة وانتظار طائرة أخرى ووعدتهم بتعويضات، ولكن أحدهم رفض بشدة ويدعى “ديفيد داو” وهو طبيب يبلغ من العمر 69 عامًا من ولاية كنتاكي الأمريكية، حيث كان مضطرًا للسفر لارتباطه بموعد عملية جراحية في مدينة “لوفيل”.الشركة لم تقدر ظروف الطبيب وأرسلت ثلاث من عناصر الشرطة ذوي العضلات المفتولة فضربوه وسحلوه وأصابوه بجروح في جسده، وانتشر مقطع فيديو للطبيب وهو يصرخ وسط اندهاش الجميع، وأثار هذا الفيديو غضب عبر مواقع السوشيال ميديا حول العالم كله.