أعلن الإعلام الحربي التابع لحزب الله اللبناني، اليوم الاثنين، بدء المرحلة الثانية من عملية التبادل بين الحزب وتنظيم “جبهة النصرة”.

وأفاد “الإعلام”، ببدء وصول الحافلات التي من المرتقب أن تنقل مسلحي الجبهة وعائلاتهم إلى مراكز الجيش اللبناني في عرسال، والتي ستكون نقطة لتجمعهم قبل توجههم إلى سوريا.

ودخل الاتفاق بين الطرفين حيز التنفيذ، صباح الخميس الماضي 27 يوليو/ تموز، في جرود عرسال والقلمون.

وبموجب الاتفاق تم، أمس الأحد، تبادل جثامين مقاتلين بين الطرفين، ومن المقرر أن يطلق سراح أسرى لحزب الله لدى النصرة ومغادرة مسلحي الجبهة والمدنيين الراغبين في الخروج معهم من لبنان إلى شمال سوريا.

وكان مصدر ميداني قد أكد ، الجمعة الماضية، أن نحو 5 آلاف مسلح ونازح سوري يرغبون في مغادرة لبنان والعودة إلى القلمون وإدلب، في إطار اتفاق وقف إطلاق النار بين حزب الله اللبناني و”جبهة النصرة./انتهى/

المصدر : الميادين