اعلن مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية “حسين ذوالفقاري” انه تم خلال السنوات الثلاث الماضية تفكيك اكثر من 100 خلية ارهابية، مؤكدا ضرورة تعزيز المشاركة الشعبية في ضمان الامن في عموم البلاد.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية “حسين ذوالفقاري” قال في تصريح للمراسلين في ختام اجتماع مساعدي المحافظات للشؤون الامنية والسياسية اليوم الاثنين، ضمن اشارته الى دور الشعب في توفير الامن: من اجل زيادة مستوى مشاركة الشعب في ضمان الامن ، قررنا ايجاد منظمات مدنية في هذا المجال.
وتابع قائلا: ان اهم مجال يمكن لشعب مساعدتنا في ضمان الامن، هو المعلومات اذا ان العديد من المؤامرات التي تم احباطها لحد الآن كانت بفضل هذه المعلومات الشعبية.
وفيما يتعلق بالاجرءات المتخذة لمواجهة الاعمال الارهابية، قال ذو الفقاري: منذ تواجد داعش في العراق واجهنا تيارا ارهابيا بمجاورة بلدنا، وحاول الارهابيون كثيرا زعزعة الامن في البلاد، اذ تم خلال السنوات الثلاث الماضية رصد وتفكيك اكثر من 100 خلية ارهابية.
واضاف: بعد الاحداث الارهابية الاخيرة في طهران، تم اتخاذ اجراءات كثيرة من قبل الحرس الثوري ووزارة الامن والشرطة وشملت اعتقال والقضاء على الخلايا الارهابية في البلاد.
واردف قائلا: تم اعادة النظر في خطة حراسة الاماكن وامكرافق المهمة في البلاد، وتمت المصادقة على هذه الخطة في مجلس أمن البلاد، وتم ارسالها الى المجلس الاعلى للامن القومي، حيث تم مراجعة تصنيف بعض المنشآت الحيوية في البلاد./انتهى/