أشار رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران “علي أكبر ولايتي” إلى العقوبات الجديدة التي فرضتها أميركا ضد طهران وموسكو مؤكدا ان أميركا ستكون الخاسر الأكبر بسبب سياساتها وإجراءاتها.

وأفادت برس شيعة أن رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران أوضح خلال اجتماع مع رئيس مؤسسة الاستشراق التابعة لروسيا “ويتالي نامكين” انه وفي غضون السنوات الأخيرة قد حققت موسكو وطهران خطوات كبيرة في مجال الرؤية الاستراتيجية بين البلدين حيث شهدت علاقات البلدين تطورا ملحوظا./يتبع/