قال الشيخ عفيف النابلسي: أن “واجبنا أن نقف جميعا في جبهة واحدة لمواجهة مخططات الأعداء وأن لا نيأس ونضعف، بل ينبغي أن نعمل على بناء قوتنا وتصحيح أخطائنا، وذلك استقباله النائب اللبناني عاصم قانصو .

 استقبل الشيخ عفيف النابلسي، النائب عاصم قانصو يرافقه اكرم يونس، حيث وضعه وفق بيان في أجواء المؤتمر القطري العاشر لحزب البعث العربي الاشتراكي والخطوات المزمع اتخاذها لإعادة توحيد الحزب وإعادة اللحمة إلى صفوف المناصرين .
واكد النائب قانصو وقوفه ووقوف الحزب إلى “جانب الجيش السوري والمقاومة في مواجهة الامبريالية الاميركية والجماعات الإرهابية التي أمعنت في منطقتنا تقسيما وتخريبا”، معتبرا أن “واجبنا كحزب أن نكون في الصفوف الأمامية وأن نعمل على حماية بلدنا ومنطقتنا من الأخطار”.
من جانبه اعتبر الشيخ النابلسي أن “واجبنا أن نقف جميعا في جبهة واحدة لمواجهة مخططات الأعداء وأن لا نيأس ونضعف، بل ينبغي أن نعمل على بناء قوتنا وتصحيح أخطائنا وأن نكون على قدر دماء الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن وجودنا وكرامتنا واستقلال أوطاننا”.
واعتبر الشيخ النابلسي ان “الالتزام بقيم الحرية لا تتفق أبدا مع المساومة على القضية الفلسطينية ولا تتفق مع الانسحاق أمام الهيمنة الأميركية”.