أشارت صحيفة “ديلي تلغراف” إلى “الظروف القاسية في المستشفيات اليمنية التي تكاد تنهار لكثرةالمرضى والمصابين وندرة الإمكانيات المادية والبشرية”.

واوضحت الصحيفة أن “مستشفى سابين، الذي تدعمه يونيسف، يستقبل كل يوم 200 مصاب بالكوليرا، أغلبهم أطفال أجسادهم هزيلة بسبب سوء التغذية ويعانون من الإسهال الحاد، وأولياؤهم ينظرون إليهم لا حول لهم ولا قوة.

واضافت ان شبكة المتبرعين للمستشفى ترسل مبالغ شهرية من 500 إلى 1000 جنيه استرليني تساعد الأطباء والممرضين على الاستمرار في أداء مهامهم، وضمان وجبات غذائية لهم خلال ساعات العمل الطويلة”./انتهى/