اكد خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية والأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ان إجبار الاحتلال في العودة عن إجراءاته يعبر عن إمكانية تحقيق النصر على هذا العدو العنصري الاستيطاني.

دمشق: خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية والأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قال لـ”وكالات مهر للأنباء”:  إن الانتصار الذي حققه أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس بإجبار قوات الاحتلال بإزالة الإجراءات التي اتخذها حول المسجد الأقصى وفي مدينة القدس سواء كانت البوابات الالكترونية أو الجسور الحديدية وكاميرات المراقبة يعبر عن تصميم الشعب في المضي بانتفاضته ومقاومته ومواجهته للاحتلال الصهيوني.

واضاف بالقول ان إجبار الاحتلال في العودة عن إجراءاته يعبر عن إمكانية تحقيق النصر على هذا العدو الاستيطاني العنصري.

وأكد قائلا ” ان انتفاضة شعبنا وأهلنا بالقدس والأراضي المحتلة لا تتعلق فقط بمطلب إزالة الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها مؤخراً، بل لإنهاء ودحر الاحتلال عن القدس وكافة الأراضي الفلسطينية المحتل”.

واوضح عبدالمجيد في جانب اخر من حديثه أن هذه الانتصارات في القدس تعطي مؤشراً واضحاً بإمكانية تحقيق النصر على هذا العدو وأملاً جديداً باستمرار مسيرة النضال والمقاومة والانتفاضة حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا بالتحرير والعودة.