صرح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية عضو لجنة الاشراف على الاتفاق النووي علي اكبر ولايتي أن التجارب الماضية أوضحت لامريكا والجميع أن كل الخيارات مفتوحة أمام ايران وستقرر ما يتناسب مع استقلالها وسيادتها وعزتها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية عضو لجنة الاشراف على الاتفاق النووي علي اكبر ولايتي أشار في تعليق على مشروع قرار العقوبات الامريكية الجديد على ايران أن جميع الخيارات مفتوحة امامة ايران وستتخذ القرارات الضرورة المتناسبة مع اقتدارها وسيادتها.

وأضاف ولايتي أن ما قامت بها امريكا لم يكن غريباً فالرئيس الامريكي دونالد ترامب اتبع في سياسته الداخلية والخارجية خطاً سيؤدي إلى ضعف امريكا على المستوى الداخلي والدولي.

وأشار عضو لجنة الاشراف على الاتفاق النووي  أن ترامب لا يتحدى فقط ايران وروسيا وكوريا الشمالية بل هو ينتظر من اوروبا أن تتبع له إيضاً مما سيحدث انقسامات في العالم الغربي مستقبلاً. 

وأردف ولايتي إن امريكا تعتقد أن تصرفاتها ستعيد التغلغل غير الشرعي وغير القانوني في المنطقة، منوهاً إلى أن هذه التصرفات ستنهي التواجد الامريكي في المنطقة، مشدداً على أن ايران ليست كبقية الدول في المنطقة ولن تخضع لواشنطن.

وأكد ولايتي أن ايران يمكنها القيام بإجراءات مختلفة في عدة مجالات تعزز من قدرات ايران وعزتها دون أن تنقض الاتفاق النووي، منوهاً إلى  أن التجارب الماضية أوضحت لامريكا والجميع  أن كل الخيارات مفتوحة أمام ايران وستقرر ما يتناسب مع استقلالها وسيادتها وعزتها.

وأضاف ولايتي أن جميع الطرق مفتوحة أمام ايران وستقرر ما يتناسب مع استقلالها وسيادتها وعزتها. /انتهى/.