بدأت قوات الاحتلال الصهيونبي بإزالة الحواجز والممرات الحديدية من باب الأسباط في محيط المسجد الأقصى فجر اليوم الخميس.

وأفادت برس شيعة نقلاً عن فلسطين اليوم أن سلطات الاحتلال الصهيوني بدأت  فجر اليوم الخميس بإزالة الجسور والحواجز الحديدية التي وضعتها أمام باب الأسباط في محيط المسجد الأقصى.

واحتفل المرابطين أمام أبواب المسجد الاقصى بهذا الاجراء، فيما ينتظر الفلسطينيون قرار مجمع علماء القدس لاتخاذ قرار حول دخول المسجد أو الاستمرار في الامتناع عن دخوله احتجاجاً على إجراءات العدو الصهيوني.

وجاء ذلك بعد أن أدى عشرات آلاف المصلين من مختلف مناطق القدس المحتلة، وخارجها، صلاة العشاء، في محيط المسجد الأقصى المبارك. /انتهى/.