تمكن طلاب جامعة الطب والتكنولوجيا الحديث في مدينة شيراز من صنع جهاز يكشف حالات الشذوذ في الكروموزومات بسرعة ودقة عالية.

وأفادت وكالة برس شيعة، نقلا عن جامعة العلوم الطبية في شيراز، أن طلاب مرحلة الدكتوراه للتكنولوجيا الحيوية في جامعة العلوم الطبية الحديثة، تمكنوا من صناعة جهاز يكشف حالات شذوذ او الخلل في الكروموسومات بشكل سريع.

وقد صرح الدكتور “مجيد فردائي” المشرف على مشاريع الدكتوراه التي قدم من خلالها الطالبان “محمد رضا ميري” و”جميلة صابرزاده” النوعية الايرانية من هذا الجهاز، أن الدرسات والابحاث التي اجريت خلال اكثر من ثلاثة سنوات أدت الى صنع جهاز للكشف السريع والمبكر والدقيق عن الأمراض الناتجة عن حالات الخلل في عدد الكروموزومات، مثل متلازمة داون، متلائمة إدوارد، متلازمة باتو، وأمراض تتعلق بإختلالات الكروموزومات الجنسية مثل متلازمة تيرنر، متلازمة كلاينفلتر وغيرها من الحالات الشذوذ في عدد الكروموزومات .

وأضاف العضو في هيأت تدريس جامعة العلوم الطبية في شيراز، أن هذا الجهاز تمكن من خلال التقنية العالية التي تمتع بها وحماية مركز التنمية للتكنولوجيا الحيوية له، أن يحصل على لقب “المنتج القائم على المعرفة” من مكتب العلوم والتكنولوجيا لدى رئاسة الجمهورية.

وأكد فردائي أنه نظرا الى دقة هذا المنتج وسرعته العالية، فإنه قادر على منافسة نظيره الاجنبي، وفي حال يحظى بالدعم والحماية اللازمة من أجل إنتاج عدد كبير منه، سيُمكن ايران من الإستغناء عن نظيراتها الاجنبية./انتهى/