أكد نائب رئيس أركان القوات المسلحة الايرانية “العميد عبدالرحيم موسوي” أن الجمهورية الإسلامية تشرف استخباريا على كافة مواقع الأعداء الحساسة لافتا الى ان القوات المسلحة الإيرانية لديها الإمكانية في ان تستهدف هذه المواقع متى شاءت.

وأفادت برس شيعة أن نائب رئيس أركان القوات المسلحة الايرانية أشار خلال مهرجات تكريمي في مدينة كرمانشاه الى قدرات القوات المسلحة الاستخباراتية في المنطقة موضحا : “عندما نرى سرعة عمل قواتنا المسلحة في القضاء على المجموعات الإرهابية بمن في ذلك تنظيم داعش الإرهابي قرب دير الزور، فذلك يعود الى فضل التعاون والمعلومات الاستخبارية التي وضعها فيلق القدس بتصرف القوات الجو فضائية التي استهدفت هذه المجاميع الإرهابية في دير الزور”.

ومضى بالقول: “العالم يعلم اليوم أننا لا نفاوض على حساب قيمنا وأخلاقنا وديننا وشعاراتنا الثورية، والكل يعلم أننا لا نمازح أحدا فيما خص أمننا، ونرد على المفرقعات بالصواريخ (إشارة الى استهداف حرس الثورة تنظيم داعش الإرهابي بالصواريخ بعد اعتداءاته الإرهابية على العاصمة طهران)”.

وتابع نائب رئيس أركان القوات المسلحة قائلا : إيران لا تميز بين الأعداء إن كان إرهابيا أو كان منافقا وقال: “الجميع يعلم بان السعودية والصهاينة لهم يد فيما يجري في المنطقة، وإذا ما اعتبروا أنفسهم قوة كبيرة فنحن نعتقد أن لا شيء أكبر من الله، ونحن بالاتكال على الله لا نخشى أبدا”./انتهى/