هددت كوريا الشمالية بشن ضربة نووية “في قلب الولايات المتحدة الأمريكية” إذا حاولت تغيير النظام لديها.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية عن متحدث باسم وزارة الخارجية في بيونغ يانغ قول، أمس الثلاثاء: “إذا أظهرت الولايات المتحدة أدنى علامة على محاولة تغيير قيادتنا العليا، فإننا سنوجه ضربة بلا رحمة إلى قلب الولايات المتحدة بمطرقتنا النووية القوية”.

جاء التهديد ردا على تصريحات أطلقها رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) مايك بومبيو الذي أشار فيها إلى تغيير النظام الكوري الشمالي في منتدى خلال الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية قوله إن تصريحات بومبيو “قد تجاوزت الخط، وبات واضحا الآن أن الهدف النهائي لإدارة ترامب هو تغيير النظام”.

وقال المتحدث: “إذا تعرضت الكرامة العليا لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية للتهديد، يتعين على كوريا الشمالية القضاء على تلك الدول والكيانات التي تشارك في ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال تعبئة كافة أنواع وسائل القصف بما فيها الوسائل النووية”.

وأضافت أن “امثال بومبيو سيتعرضون للعواقب الكارثية والمؤسفة الناجمة عن تجرؤهم بهز قبضاتهم الضئيلة على القيادة العليا “، مشيرا الى الزعيم الكوري كيم جونغ-أون./انتهى/