أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية “عباس عراقجي” أن مواجهة التهديدات والهجمات والارهاب السيبراني من ضروريات الدبلوماسية الحالية، لافتا الى ان وزارة الخارجية ادركت اهمية هذا الموضوع حيث عملت على تشكيل فريق عمل تخصصي في دائرة الشؤون القانونية والدولية بوزارة الخارجية.

وأفادت برس شيعة أن مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية شدد خلال مؤتمر طهران حول “الوقاية ومكافحة الجرائم الالكترونية” اليوم الاربعاء على أن الوقاية والتصدي للجرائم الالكترونية يتطلب اهتماما جادا بتطورات التقنيات السايبرية لذا عملنا علي تشكيل فريق عمل تخصصي في دائرة الشؤون القانونية والدولية بوزارة الخارجية لمتابعة هذا الموضوع.

واعتبر عراقجي مواجهة التهديدات والهجمات والارهاب السيبراني انها من ضروريات الدبلوماسية الحالية، مضيفا ان وزارة الخارجية ادركت اهمية هذا الموضوع وعملت على تشكيل فريق عمل تخصصي في دائرة الشؤون القانونية والدولية بوزارة الخارجية.

ولفت المسؤول في الخارجية الإيرانية الى عدم وجود اي وثيقة دولية لمكافحة الجرائم الالكترونية، وقال ان الاتفاقية الاوروبية للجرائم السيبرانية لا تلبي احتياجات العديد من الدول.

ومضى بالقول ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت اجراءات واسعة لمواجهة الجرائم السايبرية منها تصويت قانون جرائم الإينترنت وتشكيل شرطة مكافحة الفضاء الإلكتروني وتشكيل مركز وطني للفضاء الالكتروني./انتهى/