اعتبر عضو مجلس الشورى الاسلامي سيد حسين نقوي حسيني، اعادة التصويت وفرض عقوبات على ايران، خرقاً للاتفاق النووي قائلاً : ان العسكريين الامريكيين اعتدوا بشكل علني على المياه الاقليمية الايرانية وقامت الجمهورية الاسلامية الايرانية بالدفاع عن اراضيها فقط ولن تدخر جهداً في سبيل ذلك.

ان حسين نقوي حسيني أشار اليوم الى اجراء بعض نواب الكونغرس الامريكي في تقديم مشروع عقوبات جديدة على ايران تحت ذريعة اعتقال ايران البحارة الامريكيين مؤكداً ان السلطات الامريكية، تسعى عقب الاتفاق النووي للاستفادة من شتى الوسائل والذرائع لممارسة الضغط على ايران والحيلولة دون استفادة طهران من ثمار الاتفاق النووي.

واضاف ان الهدف الرئيسي للجمهوريين في امريكا في الوقت الراهن هو افشال الاتفاق النووي ليتمكنوا عبر ذلك من الفوز امام الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية الامريكية القادمة.

واعرب نقوي عن اسفه حيال ممارسات امريكا لنشر “ايرانوفوبيا” في جميع تحركات وتصرفات وتوجهاتها لاسيما اصرار نواب الكونغرس لتحقيق اهدافهم ومصالحهم الدولية والاقليمة عبر ذلك.

واعتبر نقوي حسيني ان التصويت على قرارات عقوبات جديدة من قبل امريكا ومجموعة 5+1 يعتبر خرق واضح للاتفاق النووي الموقع.

وبين عضو مجلس الشورى الاسلامي ان البحارة الامريكيين اعتدوا على المياه الايرانية بشكل علني قائلاً ان قواتنا المسلحة قامت باعتقالهم بقوة وذكاء.

واضاف ان الولايات المتحدة الامريكية وبكل وقاحة اعتبرت الاجراء الايراني، مضرا باستقرار المنطقة بينما قامت الجمهورية الاسلامية الايرانية بالدفاع عن اراضيها فقط ولن تدخر جهداً في سبيل تحقيق ذلك.