أعلنت مجموعات طلابية في طهران تضامنها مع ابناء الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى واكدت انها لن تدخر وسعا في سبيل تحرير فلسطين من براثن الكيان الاحتلالي الغاشم.

وأفادت برس شيعة أن مجموعات طلابية وشعبية في طهران دانت اليوم وفي تجمعات حاشدة انتهاكات الكيان الصهيوني للمقدسات الإسلامية وابناء الشعب الفلسطيني. 

كما أكدت المجموعات الشعبية لدعم مسجد الأقصى ان الكيان الصهيوني أظهر بوضوح مؤامرته ضد المسجد الأقصى كما ان المجتمع الفلسطيني سطر ملاحم بطولية في دفاعه عن المقدسات الإسلامية. 

وجاء في البيان ان المسجد الاقصى اولى القبلتين ومعراج النبي الأعظم يتعرض لتهديدات خطيرة وقد بسط الكيان الاحتلالي سيطرته وهيمنته على المقدسات الاسلامية بسبب ضعف واستسلام حكام البلدان الإسلامية كما انه يسعى ان يجري مؤامراته في تدمير مسجد الاقصى واقامة الهيكل الموهوم.

وتابع بالقول ان فلسطين والمسجد الاقصى اراضي اسلامية واستنادا بقوله تعالى “ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا” نرى من الواجب علينا ان نعمل لتحرير فلسطين والقدس الغالية من الاحتلال الصهيوني الغاشم وسنبذل كل ما نستطيعه في سبيل فلسطين والمقدسات الإسلامية./انتهى/