أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن لا صفقات ولا تفاوض في حادثة السفارة الإسرائيلية، مشيرا إلى أن القضية حاليا لدى الادعاء العام.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي في عمان اليوم إن الحكومة تمسكت بعدم مغادرة حارس أمن السفارة الإسرائيلية قاتل المواطنين الأردنيين قبل أخذ إفادته، رغم تمتعه بالحصانة الدبلوماسية.

وأشار إلى أن هناك قوانين دولية ملزمة بخصوص الحصانة الدبلوماسية و”نحن تعاملنا بما يضمن حق الأردن”، معربا عن تصميم الحكومة على ضمان محاكمة عادلة في القضية.

وأضاف: “حادثة السفارة الإسرائيلية قضية جرمية ويتم التعامل معها وفق القانون المحلي والدولي، ولا نقايض بدماء أبنائنا”.

من جهته قال وزير الشؤون القانونية الأردني بشر الخصاونة في نفس المؤتمر إن مطلق النار الإسرائيلي يتمتع بالحصانة الدبلوماسية ولا يجوز التحقيق معه وفق الاتفاقيات الدولية.

وأوضح الخصاونة أن اتفاقيات فيينا حول الحصانة الدبلوماسية التي وقع عليها الأردن ملزمة، متابعا أن “هنالك إصرار من جانبنا بالاستماع لرواية مطلق النار الإسرائيلي وتتبع جميع الإجراءات القانونية بما يحقق العدالة”./انتهى/