اعلن وزير الامن الايراني “سيد محمد علوي” احباط اكثر من 120 عملية ارهابية في البلاد خلال السنوات الماضية، مؤكدا اعتقال وقتل المشاركين في تنفيذها.

وافاد مراسل وكالة برس شيعة الاخبارية ان وزير الامن الايراني قال في كلمة القاها في مدينة اردبيل /شمال غرب/: ان جمع مخططات الاعداء المشؤومة لتنفيذ اعمال ارهابية في البلاد قد باءت بالفشل خلال السنوات الماضية.
واشار علوي الى اعتقال وقتل منفذي الاعمال الارهابية الفاشلة، مؤكدا انه مع اتخاذ الاجراءات المطلوبة، لا توجد حاليا اي منطقة في البلاد معرضة لتهديد أمني.
ولفت وزير الامن الى ان الاجراءات السريعة والتكتيكية في المنظومة الامنية الايرانية في كشف واحباط الاعمال الارهابية في البلاد قد اثارت دهشة دول العالم، مضيفا: ان وزارة الامن تفتخر بقيامها في توفير الامن والاستقرار في البلاد على احسن وجه جنبا الى جنب القوات العسكرية وقوى الامن الداخلي.
واكد علوي ان كوادر وزارة الامن هم العين الساهرة للشعب، ولن يسمحوا لاي جهة بالتغلغل الى داخل البلاد للقيام باعمال تخريبية.
وتطرق وزير الامن الى الهجوم الارهابي المزدوج على مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني (رض)، موضحا ان الارهابيين الخمسة الذين نفذوا هذا الهجومين قد قتلوا في الساعات الاولى من الحادث، وتم في غضون يومين القاء القبض على جميع العناصر المتواطئة مع الارهابيين بشكل مباشر وغير مباشر، وكشف جذور هذا العمل الجبان./انتهى/