أشار نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي “محمدمهدي برومندي”اليوم الثلاثاء ، إلى مشروع “كاب” التركي الذي يتضمن بناء 22 سدا على مصبات نهري دجلة والفرات كما أشار إلى حجم الكوراث البيئية التي ستتمخض عنه ليس في العراق وسوريا فحسب بل حتى في إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي أشار في تصريحاته إلى الاجتماع الأخير للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية ولجنة “أمن المياه” حول أبعاد مشروع كاب التركي والذي حضره مسؤولون من وزارة الخارجية الإيرانية ووزارة الأمن ووزارة الطاقة ومنظمة حماية البيئة ومركز دراسات البرلمان. 

وقال ان تنفيذ هذا المشروع الذي سيؤدي الى حدوث كوارث بيئية ليس في العراق وسوريا وإيران حسب، بل في تركيا ايضاً، حيث سيتسبب بناء هذا الكم الكبير من السدود بإحداث زلازل وهزات أرضية عنيفة في تركيا سيكون لها اضرار كبيرة.

يذكر ان مشروع (كاب) التركي يهدف الى خزن كميات مياه تكفي لزراعة 20% من الأراضي الزراعية التركية، وتوفير 27 الف ميغاواط من الكهرباء، اضافة الى ان المشروع سيوفر فرص عمل لـ 3,5 مليون موظف وفلاح في تركيا، كما انه سيساهم في تخفيف ديون تركيا التي تصل الى 70 مليار دولار الآن./انتهى/