دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بشدة التفجير الارهابي الذي وقع أمس الاثنين في مدينة لاهور الباكستانية، واكد ان الوسيلة الوحيدة للتخلص من العدم يكمن في عدم استخدام الارهاب كأداة.

وافادت وكالة برس شيعة ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” ندد بشدة بالتفجير الانتحاري الذي وقع يوم امس الاثنين قرب سوق بمدينة لاهور شرق باكستان، وادى الى مقتل 26 شخصا على الاقل واصابة أكثر من 50 شخصا آخر، معربا عن مواساته وتعاطفه مع الحكومة والشعب الباكستاني وذوي الضحايا.
واعتبر قاسمي ان اللجوء الى العنف والارهاب هو ايدلوجية منحطة، ولا تعرف خطابا سوى لغة القوة والعنف المنفلت العقال.
واضاف: حسب اعتقادنا فان الوسيلة الوحيدة للتخلص من موجة العنف والارهاب في المنطقة والعالم يكمن في التصدي بشكل صادق مع هذه الظاهرة المشؤومة وعدم استخدام الارهاب وتجارة الارهاب كأداة لتحقيق اهداف سياسية وفي اطار المعايير المزدوجة./انتهى/