أعلنت وزارة الدفاع الروسية، انطلاق عمل نقطة تفتيش جديدة، أقامتها الشرطة العسكرية الروسية بالتعاون مع الجيش السوري في غوطة دمشق الشرقية.

أفادت وكالة “تاس” الروسية بأن العسكريين الروس والسوريين يفتشون وسائل النقل التي تعبر النقطة ويفحصون أوراق سائقيها وركابها ويبحثون عن الأسلحة والذخائر بهدف ضبط الأمن والاستقرار في إحدى مناطق تخفيف التوتر المعلنة في البلاد.

يذكر أن الفريق أول سيرغي رودسكوي، رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية، أعلن أمس أن مفاوضات أجريت في مصر بين ممثلي وزارة الدفاع الروسية والمعارضة السورية المعتدلة توجت بالتوصل إلى اتفاق بشأن نظام إدارة منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية.

وأوضح المسؤول الروسي في هذا الصدد أن الاتفاق المبرم يقضي خصوصا بإنشاء نقطتي تفتيش و4 نقاط مراقبة للشرطة العسكرية الروسية في المنطقة./انتهى/