قال رئيس منظمة الاعلام الاسلامي حجة الإسلام والمسلمين سيد مهدي خاموشي أن للجهاد أنواع والحفاظ على الهوية الإسلامية وعدم التبعية للأخرين هو أكبر أنواع الجهاد وأفضلها.

أن سيد مهدي خاموشي شارك يوم الأحد في مؤتمر أهل البصيرة الذهبية وتحدث في هذا المؤتمر عن الثورة الإسلامية وقيمها الخالدة مضيفا أن أعدائنا يتربصون بنا ليضروا بهذه الثورة المباركة وما حققته من إنجازات عظيمة.

وأضاف أن ثورتنا هي ثورة حية وشامخة وأن مؤامرات الأعداء دليل على هذه الحيوية والنشاط حيث أنه لا أحد يتأمر على ثورة ميتة ليس فيها ما يحرك الإنسان ويحثه على البذل والعطاء والتضحية في سبيل الوطن.

وتابع خاموشي أنه ينبغي علينا أن نكون ثوريين في شتى المجالات وان الإستكبار العالمي أكثر ما يخاف منه هو أن نبقى محافظين على ثورتنا و مكتسباتها السياسية والأجتماعية والثقافية.

وأكد أن الجهاد الأصغر هو أن لا يحكمنا غيرنا وأن نكون أصحاب القرار في سياسياتنا الداخلية والخارجية وأما الجهاد الأكبر فهو الحفاظ على الهوية الإسلامية وصيانة الثورة ومبادئها السامية.