اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبداللهيان أن وجهات النظر المتقاربة بين ايران وروسيا تشكل فرصة لحل أزمات المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن حسين أمير عبداللهيان ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية بين ايران وروسيا غينادي اسكلار بحثا العلاقات الثنائية بين طهران وموسكو وآليات تعزيزها وتنميتها.

وفي مستهل اللقاء أشار حسين امير عبداللهيان مساعد علي لاريجاني رئيس السلطة التشريعية في ايران إلى العلاقات بين طهران وموسكو وقال “أننا اليوم نشاهد تطورا في العلاقات بين ايران وروسيا في ظل ارادة ساسة وقادة الدولتين”.

واشار الى التعاون المؤثر والمهم لايران وروسيا في الملف السوري وقال انه نظرا الى التوجهات المشتركة والدور المؤثر لايران وروسيا في تسوية القضايا المتعلقة بالمنطقة فان تطوير التعاون الثنائي بين طهران ومسكو يعد فرصة مناسبة لتسوية سائر الازمات وينبغي استثمار ذلك.

ووصف مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية  تجربة مباحثاته واتفاقاته الدبلوماسية في القضايا الاقليمية مع نظيره الروسي بانها بناءة وايجابية مؤكدا ضرورة ان تلعب روسيا دورا اكبر في تطورات المنطقة في الظروف الراهنة.

بدور اشار غينادي اسكلار الى استعداد بلاده حكومة وبرلمانا لتعزيز العلاقات بين البلدين وقال ان بلاده ترحب بتطوير التعاون مع ايران في مختلف المجالات بما فيها الطاقة والتعاون المالي بما يخدم العلاقات الاقتصادية بين البلدين ./انتهى/