طالب رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني الإدارة الأمريكية بإطلاق سراح المواطنين الإيرانيين المسجونين في المعتقلات الأمريكية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن آية الله صادق آملي لاريجاني رئيس السلطة القضائية في ايران أشار الى بيان البيت الأبيض وتدخل الرئيس الأمريكي فيما خص بعض المحاكمات التي تجري في إيران وقال: “تجاهل الأمريكيون حقوق شعبنا على مدى 40 عاما وكنا نقول لهم أن أطلقوا مواطنينا المظلومين من سجونكم، فسجنهم يعتبر خلافا للأعراف والقوانين الدولية”.

وتابع آية الله لاريجاني بالقول “تتعرضون لأموال الشعب الإيراني بحجج واهية، فإذا ما تعرض أحد في لبنان أو حصل انفجار في لبنان، تتهمون به إيران وتجمدون أموال الجمهورية الإسلامية. هذه سرقة واضحة”. رئيس السلطة القضائية قال ان الإدارة الأمريكية تمارس البلطجة بحق مختلف شعوب دول العالم ومن ضمنها الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وطالب رئيس السلطة القضائية في ايران الإدارة الأمريكي بإطلاق سراح المواطنين الإيرانيين المسجونين في معتقلاتها فورا واعتبر سجنهم يعارض القوانين الدولية بسبب الصاق تهم واهية بهم. وقال: “نطالبهم أيضا بإرجاع اموالنا الّتي يجمدونها من غير وجه حق. من حق أيّة دولة الوصول الى أموالها، هذا الأمر يجب أن يحصل سريعا”.

واعتبر رئيس السلطة القضائية الادعاءات الأمريكية ضد الجمهورية الإسلامية هي ادعاءات واهية ولا معنى لها./انتهى/