قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تترك سياساتها القديمة وأنها تسعى للإضرار بالجمهورية الإسلامية حتى بعد الإتفاق النووي المبرم بين إيران ودول خمسة زائد واحد.

 أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى سماحة السيد علي الخامنئي استقبل اليوم أعضاء مجلس الشورى الإسلامي.

وفي كلمة ألقاها رئيس الدورة العاشرة لمجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني في هذا اللقاء، أكد على أن الإستكبار العالمي متمثلا بالولايات المتحدة الأمريكية لن ينفك عن الإضرار بمصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأن إكثارهم من إختلاق الأزمات والذرائع التي تجعل العالم يتوجس من التعامل مع ايران والإقتراب منها ما هو الا دليل على إستمرار الأمريكان في نهجهم القديم وعدائهم السابق تجاه إيران شعبا وحكومة.

وتابع لاريجاني ” على مجلس الشورى الإسلامي أن يكون درعا متنيا وحصنا منيعا أمام مطامع الغرب ومخططاته معتبرا أن من يسعى لتثبيت الأمن والإستقرار هو من يمتلك الروح الثورية والإيمان الصحيح بمبادئ ثورتنا المباركة.

وأكد في الختام رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن على الشعب والحكومة التكاتف من أجل درء أخطار الأعداء ومواجهة مخططاتهم المشؤومة التي ترمي الى الإضرار بكل ما هو إيراني واسلامي.