أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، السبت، بمقتل واصابة نحو 17 قيادية في تنظيم “داعش” بسقوط صاروخ على مقر ما يعرف بـ”كتيبة الخنساء النسوية” التابعة للتنظيم غرب الموصل.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “صاروخا مجهولا استهدف منزلا سكنيا من طابقين وسط تلعفر غرب الموصل كان بمثابة مقر لما يسمى بكتيبة الخنساء النسوية التابعة لداعش”، مشيراً الى أن “الكتيبة كانت تضم زوجات وشقيقات قيادات او عناصر في تنظيم داعش بينهن اجنبيات”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المعلومات المتوفرة لنا تشير الى أن 7-10 من النساء قتلن وأُصبن 7 اخريات بجروح متفاوتة اغلبهن قياديات في الكتيبة”، لافتاً الى أن “التنظيم استنفر عناصره لانتشال جثث النساء من تحت الانقاض”.

وتابع، أن “من بين القتيلات زوجة امير ديوان الجند وهو مغربي الجنسية ويدعى ابو يوسف وفق المعلومات الاولية لكن لايعرف هويتها سواء اكانت محلية او عربية او اجنبية”.

ويسيطر تنظيم “داعش” على قضاء تلعفر غرب الموصل منذ حزيران 2014، ويعد القضاء من اهم معاقل التنظيم في نينوى بالوقت الراهن ولاسيما بعد استعادة مدينة الموصل بالكامل من قبل القوات العراقية واعلان تحريرها في العاشر من تموز الحالي.