حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل من محاولة فرض حقائق جديدة على الأرض في المسجد الأقصى بالقدس على خلفية التوتر المستمر هناك.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، حذر محمود عباس رئيس دولة فلسطين إسرائيل “من مغبة الاستهانة بمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين في أنحاء العالم ومحاولة فرض حقائق جديدة على الأرض، واستمرار هذه الإجراءات الإسرائيلية في انتهاك صريح لقرارات الشرعية الدولية”.

وأشير في البيان إلى أن عباس قد أجرى سلسلة من الاتصالات مع المسؤولين في عدد من العواصم، وكلّف وفدا فلسطينيا بالتوجه إلى العاصمة الأذربيجانية باكو اليوم لإطلاع أعضاء لجنة فلسطين التابعة للأمم المتحدة لحقوق الشعب الفلسطيني على الممارسات الإسرائيلية، كما كلّف الجهات الفلسطينية المعنية بعقد اجتماع خاص وفوري لبحث ما يحيط بالقدس والأقصى.

وورد في بيان الرئاسة الفلسطينية أن الوفد المكلف بزيارة باكو سيعمل على حشد موقف موحد يعطل جميع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية تجاه الأقصى، ويفضي إلى إزالة البوابات الإلكترونية من مداخله واحترام الوضع التاريخي والقانوني للفلسطينيين وتوفير حرية العبادة التامة لهم.