اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن الوصول إلى عالم خال من الارهاب والتطرف شرطه الأساسي هو أن تبنى التحالفات بين الدول الصادقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام رد على التقرير السنوي للخارجية الأمريكية والذي أبقى على الجمهورية الاسلامية في قائمة الدول الراعية للارهاب وقال أن هذا التقرير يفتقر للمصداقية وهو تقرير غير معتبر، مؤكدا أن الغاية الأساسية منه هيحرف الأنظار على دعم الولايات المتحدة الأمريكية للارهاب والتطرف في العالم لاسيما في منطقة الشرق الاوسط./يتبع/