استعاد الجيش السوري أكثر من 40 بئرا للنفط خلال تقدمه في محافظة الرقة منذ بداية الشهر الحالي، بحسب ما أفاد مسؤول سوري.

وقال المهندس علي إبراهيم، الذي يشرف على عملية إعادة استخراج النفط في الرقة، في حديث للصحفيين: “استعادت الحكومة السورية السيطرة على ما يزيد عن 40 محطة لضخ النفط في المحافظة، فجر مسلحو داعش جزءا منها وعطلوا المتبقية لدى انسحابهم من المنطقة”.

وأضاف إبراهيم أن القوات السورية تمكنت منذ بداية الشهر، من طرد المسلحين من معظم الحقول النفطية في المحافظة، منها دبسان والدليعة والرميلان ودبيسان والثورة والوهاب.

وقال المهندس، إنه بعد نزع الألغام، سيتم تفكيك المضخات المتضررة وإرسالها إلى حماة للتصليح، معربا عن ثقته بأن إعادة تشغيل معظم الآبار ستنجز بحلول نهاية الشهر الحالي.

المصدر: روسيا اليوم