قال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري، لايحق لأحد ان يتخذ قرارا بدلا عن القيادة الشرعية والشعب السوري في العراق وسوريا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري قال، ان سلوك أمريكا في العراق وسوريا هو نموذج واضح للتناقض والخداع لأن امريكا تدعم من جهة الارهابيين ومن جهة اخرى تطلق تحالفات ضد الارهاب.

وتابع بالقول ان اي اتفاق مع حكومة امريكا المخادعة “لايمكن قبوله” ولاينبغي التحرك على صعيد ازدواجية البيت الابيض بغية تحقيق مصالح الامريكان اللامشروعة.

واشار المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية الى ان العراق وسوريا اجتازتا اياما صعبة ومحفوفة بالمخاطر والدول التي التي تمكنت من اجتياز هذا المنعطف الصعب دون تدخل الاخرين يمكنها فيما بعد الدفاع عن استقلالها وسيادة اراضيها.

وشدد العميد جزائري على انه لايحق لأحد ان يتخذ قرارا بدلا عن الشعب والحكومتين الشرعيتين في العراق وسوريا، منوها الى ضرورة تقارب الدول ضد الارهاب الامريكي.