وقّع 157 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي على رسالة تطالب بحضور أكبر للمرأة في التشكيلة الوزراية في الحكومة المقبلة، وتمت قراءة هذه الرسالة في الجلسة العلنية لمجلس الشورى التي عقدت اليوم صباحا.

وأفادت برس شيعة أنه في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي، الذي عقدت صباح اليوم/ الاربعاء، تمت قراءة جزء من الرسالة التي طالبت الرئيس الأيراني حسن روحاني بالحضور النسوي للواتي يتمتعن بالكفائة والقدرة اللازمة، في التشكيلة الوزارية، وحملت هذه الرسالة توقيع 157 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي.

وجاء في هذه الرسالة أنه في إطار برنامج التنمية المستدامة التي ساهمت فيها المرأة كجزء فعال في المجتمع، من حق المرأة الكفوئة والمقتدرة أن تتولى منصبا وزاريا فضلا عن المنصب الذي تتولاه حاليا كمساعدا لرئيس الجمهورية، وتم التأكيد في الرسالة على أهمية الدور الذي لعبه العنصر النسائي في نجاح الثورة الاسلامية في إيران وفي كافة التطورات الذي شهدها المجتمع الايراني بعد الثورة.