افادت مصادر استخبارية عراقية، الاربعاء، ان عناصر تنظيم “داعش” المتخفين بين العوائل النازحة بـ”الهستريا” خوفا من الامساك بهم من قبل القوات الأمنية، مشيرة الى أن هؤلاء العناصر “يترجون” الأهالي بالتستر عليهم لحين خروجهم من مدينة الموصل وهروبهم إلى الرقة السورية.

وقالت المصادر لـ السومرية نيوز، إن “عناصر داعش الإرهابية المتخفية بين العوائل النازحة اصيبت بالهستريا خوفا من الامساك بهم من قبل القوات الأمنية”.

وبينت المصادر ان “العناصر الارهابية اخذوا يترجون الأهالي بالتستر عليهم لحين خروجهم من مدينة الموصل وهروبهم إلى مدينة الرقة السورية”.
وأوضحت أن “الاهالي رفضت التستر على تلك العصابات الإرهابية بسبب الويلات والاضطهاد، وقاموا بالإبلاغ على كل من كان ينتمي إلى تلك المجاميع التكفيرية ووصلوا حد الإبلاغ حتى عن أبنائهم الذين تعاونوا مع تلك العصابات”.
واعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في (10 تموز 2017) بيان النصر وتحرير مدينة الموصل بشكل كامل من سيطرة تنظيم “داعش”