أثارت فتاة سعودية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بعدما انتشرت صور ومقطع مصور لها وهي ترتدي تنورة قصيرة حيث انتقلت إلى مراكز الشرطة والدوائر الحكومية التي أصدرت أوامر بملاحقة الشابة واعتقالها فيما رأى البعض أنها حرية شخصية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن إحدى نجمات مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية أثارت جدلاً جديداً في المجتمع السعودي المحافظ جداً بعد نشرها لتسجيل لها في مكان أثري يدعى القرية التراثية في أشيقر التابعة لمحافظة شقراء في منطقة الرياض وهي ترتدي ملابس مخالفة للعادات والقانوني المتعارف عليها في المملكة.

وتسبب مقطع الفيديو الذي سجلته الشابة “خلود” في إثارة موجة تعليقات متناقضة فالبعض اطلق انتقادات لاذعة وطالب بالقبض على الفتاة وإغلاق حسابها والبعض الآخر رأى أن من حرية الفتاة أن لبس ما تشاء من باب الحرية الشخصية.

وأصدرت عدة جهات رسمية في محافظة أشقير أومر بإلقاء القبض على الفتاة لوقف موجة الغضب العارم كما وصفه البعض.

الجدير بالذكر أن المجتمع السعودي مجتمع محافظ في الغالب ويفرض قوانين قاسية على المرأة تتضمن عدم قيادة السيارات، مما يدفع الشباب والشابات الجدد للقيام بأعمال مناهضة للقوانين الحالية ترفض سلطة رجال “المطاوعة” المتشددين الذي يلاحقون الجميع لتطبيق القانون بالقوة.