اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الانتصار العراقي وتحرير الموصل فتح الأبواب لإنهاء وجود “داعش”، مؤكداً أن جهود الحكومة ستنصب على استثمار الوحدة والانتصار لمواجهة تحديات ما بعد التحرير.

وقال مكتب العبادي في بيان، إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وافريقيا اليستر بيرت”.

ونقل البيان عن العبادي تأكيده، أن “الانتصار العراقي وتحرير الموصل فتح الأبواب لإنهاء وجود داعش، في ظل تعاون أهالي المناطق المحررة مع قواتنا المسلحة”، مشيراً الى أن “جهود الحكومة ستنصب على استثمار الوحدة والانتصار لمواجهة تحديات مابعد التحرير وتحقيق الاستقرار”.
من جانبه قدّم الوزير البريطاني بحسب البيان “التهنئة بانتصارات الموصل وتقدير بلاده لتضحيات العراقيين والقتال النموذجي للقوات العراقية رغم وجود ملايين المواطنين داخل المدينة”، مؤكداً على “استمرار بريطانيا بدعم جهود الحكومة العراقية في مختلف المجالات واعادة الاستقرار والنازحين ، ودعمها لعراق موحد مستقر ومزدهر”.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن، في (10 تموز 2017)، تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش” بالكامل./انتهى/