أعلن السفير المفوض للشؤون الفرنسية في روسيا، فريدريك موندولوني، أن باريس لن تضع بعد الآن أي شروط مسبقة أمام حل الأزمة في سوريا.

وقال السفير موندولوني: نريد لفت الانتباه إلى أنه يجب علينا اتباع سياسة واقعية، إن تغيير القيادة السورية لم يعد شرطاً ملزماً لحل هذه القضية. بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، في حفل استقبال في موسكو أمس بمناسبة يوم تحرير الباستيل.

وأضاف:إن حل الأزمة في سوريا بـ”القوة” أمر غير ممكن.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في باريس أمس الأول أن بلاده غيرت “عقيدتها” حول سوريا وأصبح هدفها الأساسي هو الوصول إلى وقف شامل للأعمال القتالية والقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة في سوريا من دون شروط مسبقة./انتهى/