اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن اغلاق مسجد الأقصى الشريف أمام المصلين المسلمين أمرا غير مقبول ويخالف القوانين والاعراف الدولية والانسانية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية أدان قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي باغلاق مسجد الاقصى أمام المصلين على خلفية الاحداث الاخيرة التي وقعت في باحات المسجد وقال أن هذه الخطوة مرفوضة وتتعارض مع القوانين والاعراف الدولية والانسانية.

واضاف قاسمي أن الكيان الصهيوني وبعد سجل أسود من الجرائم والاعتداءات وانتهاك حقوق الفلسطينيين يقوم بخطوة جديدة وخطيرة تستهدف الحرية الدينية للمسلمين في فلسطين المحتلة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية على ضرورة الاسراع في فتح مسجد الاقصى أمام المسلمين وطالب جميع المسلمين في العالم والمنظمات الدولية ان تضغط على الكيان الاسرائيلي ليراعي حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد.

يذكر أن قوات الاحتلالالصهيوني  أعلنت صباح الجمعة ، عن إغلاق المسجد الأقصى وأبوابه، وأخرجت المصلين، عقب العملية التي نفذها شبان داخل المسجد الأقصى المبارك./انتهى/