قال حسين أمير عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامية أن مقامة الكيان الصهيوني هي الطريق الوحيد امام الشعب الفلسطيني لتحقيق حقوقه المسلوبة من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وأفادت برس شيعة أن حسين أمير عبدالليهان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني للشؤون الدولية انتقد الأعمال التي ارتكبها الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين وقتله لعدد من الشباب الفلسطينين وقال أن الحقيقة التي لا مفر منها والتي أدركها قادة المقاومة الفلسطينية هي أن المقاومة تعتبر الطريق الوحيد لنيل حقوق أبناء الشعب الفلسطيني ويجب على الجميع إدراك هذه الحقيقة.

وأضاف عبداللهيان أن الصمت الدولي حيال الانتهاكات الاسرائيلية ومسايرة الولايات المتحدة الأمريكية للمساعي الصهيوني لنقل عاصمة الاحتلال من تل أبيب إلى القدس وكذلك رضا وصمت بعض الحكام العرب قد جعل الكيان الصهيوني أكثر تطاولا في جرائمه وانتهاكاته بحق الفلسطينيين.

وتابع المسؤول الايراني بالقول أن هذا الوضع جعل الفلسطينيين يلجأون لكل السبل المتاحة لنيل حقوقهم والدفاع عن أنفسهم وأن يعلنوا عن مطالبهم في المجاميع والمحافل الدولية./انتهى/