اكد المستشار الاعلى لممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري العميد يد الله جواني ان الامريكيين لم يفوا بالتزاماتهم في القضية النووية مشيراً الى ضرورة زيادة اقتدار وتعزيز جبهة المقاومة للرد على الاطماع الامريكية.

وتعليقا على تصريحات قائد الثورة بمناسبة رحيل الامام الخميني(قدس)حول نقض العهود من قبل الولايات المتحدة الامريكية رأى العميد يدالله جواني في مقابلة مع وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة يؤكد بشكل مستمر على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بروح التفاوض وتتفاوض مع الجميع ولكن ليس مع الحكومة الامريكية لانها اثبتت عبر عقود طويلة بأنها لاتلتزم بتعهداتها ابداً.

واكد جواني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتفاوض حول اي قضية اخرى مع الامريكيين ابداً لان خلافاتها معها متجذرة لافتاً الى ان الامريكيين لم يفوا بالتزاماتهم مع مرور الوقت ولم ينجوزا مايجب انجازه.

وشدد العميد جواني على ان ايران هي الدولة الوحيدة التي تكافح الارهاب منذ عدة عقود مؤكدا دعم ايران لجميع الحكومات والشعوب التي تحارب الارهاب.

واشار المستشار الاعلى لممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري الى ان الامريكيين اليوم يقفون وراء المجموعات الارهابية في منطقة غرب اسيا مضيفاً ان آمريكا اوجدت في سوريا والعراق واليمن مجموعات ارهابية كداعش والنصرة والقاعدة والعديد من المجموعات الاخرى فهي تحاول عبر ذلك اذكاء نار الطائفية لتحقيق مصالحها.

وصرح جواني بأن الولايات المتحدة تقوم بتقسيم الارهاب الى جيد وسيء والى معتدل ومتشدد وكل ذلك لتبرير تحركاتها وللضغط على الجمهورية الاسلامية الايرانية في المستقبل.