علق السفير الايراني لدى العراق، إيرج مسجدي، عن آراء شبهه بالشكل – الى حد ما- مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، بالقول “انه مسرور جدا بهذا”.

ورد مسجدي على سؤال في لقاءه ببرنامج {كالوس} الذي بثته قناة الفرات الفضائية عن تعليقه لهذه الآراء مبتسماً “أنا سعيد بهذا الشبه مع رئيس الوزراء {العبادي} “.
وأضاف “عند لقائي معه لاحظت هذا الشبه، وأنا مسرور جداً بهذا، فهو صديق وأخ عزيز علي”.
وكان مسجدي الذي شغل منصباً رفيعاً بالحرس الثوري الايراني قبل مهتمه الدبلوماسية في العراق، قد سلم في 20 نيسان الماضي أوراق اعتماده كسفير لبلاده في العراق لوزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ.
وتداول ناشطون عراقيون على صفحات التواصل الاجتماعي موضوع الشبه الكبير، بين العبادي ومسجدي.
وقال ناشط على الفيسبوك “لأول مرة في العراق، نسختين من العبادي”.
ونشر ناشط آخر صورة للعبادي والسفيرمسجدي، وكتب عليها في تعليق لا يخلو من الدعابة “هذا الريس ريسنا بس ذاك منين؟”./انتهى/